غنوة
مـــــــــرحبا بك
زائرنا الكــريــــم


فــــــي

منتدى غنوة

انضـــم الان الــى احلــى
اعضاء


واستمتع بكـــل جديـــد


منتديات غنوة

 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أهلا وسهلا بكل الأعضاء والزوار وأتمنى لكم أسعد الأوقات ** **

شاطر | 
 

 فتاة القبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
saly
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 152
العمر : 27
البلد : مصر
الوظيفة : طالبة
المزاج : يانعم؟؟!!
اعلام :
المزاج :
المهنة :
السٌّمعَة : 1
نقاط : 28002
تاريخ التسجيل : 11/05/2010

مُساهمةموضوع: فتاة القبر   الجمعة سبتمبر 24, 2010 8:55 pm

حدثت هذه القصه في مدينه بلبيس منذ زمن ليس ببعيد .

كانت ليله شتويه بارده وكان الشيخ صابر عائدا من صلاه العشاء مثل كل ليله . وفي الطريق الي منزله كان يمر علي مقابر المدينه والتي كانت وقتها تقع خارجها وتعتبر بعديه عن العمران بعض الشيء .

اثناء عودته في تلك الليله سمع صوت فتاه تبكي . اقترب قليلا من الصوت لكنه لم يجد شيئا .دخل قليلا الي المقابر ليجد فتاه شابه في منتصف العشرينات تجلس وحدها خلف احدي المقابر .. تبكي وكانها تنعي حبيبا قد مات لها ..

عندما تبين ملامحها في ضوء القمر اكتشف انها ترتدي قميصا للنوم عاري الصدر وكانت ترتعدمن البرد .

رفعت رأسها اليه فرأي الدموع تتسابق من عينيها .. اقترب منها بحذر وقال : ماذاتفعلين هنا يا ابنتي ؟

نظرتاليه في حزن وقالت : لا اعرف .. كن تنائمه في فراشي وعندما صحوت وجدت نفسي هنا

قال : هل انت من بلبيس ؟

قالت :نعم

قال : واين منزلك ؟

وصفت له الفتاه مكان منزلها وعرف منها انها تسكن في منزل من دورين الدور الاول يعيش فيه والديها والثاني تعيش فيه مع زوجها الذي تزوجته منذ بضع شهور فقط

خلع الشيخ صابر معطفه الدافئ واعطاه للفتاه وقال لها : تعالي يا بنتي .. سوف اذهب معك الي منزلك .. الله وحده يعلم لهفه اهلك عليك الان

قامت الفتاه معه وارتدت المعطف وسارا معا وفي الطريق سألها عن اسمها فقالت ان اسمها منيره محمد

سألها : الا تذكرين شيئا مما حدث لك ؟

قالت :لا .. كنت نائمه في فراشي وكان زوجي في الخارج ثم سمعت صوتا خافتا يأتي من صاله المنزل فشعرت بالخوف الشديد ولا اذكر بعدها هل قمت لاري مصدر هذا الصوت ام ان النعاس غلبني ؟.

تبادلا الحديث حتي يبث الطمأنينه في قلبها طوال الطريق الطويل الذي كان يفصلهما عن منزل منيره حتي وصلا الي هناك وامام باب المنزل وقف وقال لها : تفضلي يا بنتي

قالت :تفضل معي يا شيخ حتي يشكرك والداي علي معروفك

قال :ل ا يابنتي الوقت متأخر واخشي ان اجرح حرمه المنزل ادخلي وسانتظرك هنا حتي اتأكد مندخولك سالمه . .فقط اضيئي نور السلم لاعرف انك وصلت الي اهلك

قالت له: لا اجد كلمات اشكرك بها علي معروفك وسارسل لك زوجي بالمعطف حالا فالجو بارد جدا وامامك طريق طويل عائدا الي منزلك

دخلت منيره الي المنزل في الظلام ووقف ينتظرها ليطئن عليها لكن نور السلم لم يضاء ولا خرج زوجها اليه بالمعطف .. شعر بالقلق فربما وقعت الفتاه مغشيا عليها من شده اعياء الطريق والاحداث الغربيه التي مرت بها ..

دخل الشيخ صابر الي الدور الاول ورن جرس الباب .. بعد فتره فتح الباب رجل في الخمسين من عمره .. نظر اليه نظره شك وقال له : ماذا تريد ؟

قال الشيخ صابر : اريد ابنتك التي دخلت منذ فتره قصيره الي هنا

بهت الرجل ونظر اليه بذهول وقال : هل انت مجنون ؟ تريد ابنتي ؟ من هي ابنتي التي تريدها ؟

رد الشيخ صابر : اريد ابنتك منيره التي اوصلتها بنفسي منذ دقائق الي الباب الخارجي لمنزلك

سقط الرجل علي اقرب كرسي الي الباب وهو يتصبب عرقا

خرجت الام من داخل احدي الحجرات القريبه بعد ان سمعت بعضا من الحوار وصرخت : من انت ؟ وماذا تريد منا ؟

ردالشيخ : انا فقط اريد الاطمئنان علي منيره

ردالرجل بصوت واهن : منيره ؟ منيره ماتت منذ ثلاثه اشهر .. قتلها زوجها بعد ان ضبطته يحاول سرقه مصوغاتها... .

في الليله التاليه .. وعند عوده الشيخ صابر من صلاه العشاء في الجامع .. مر علي المقابر مثل كل ليله .. وفي ضوء القمر وجد معطفه معلقا علي القبر الذي وجد عنده الفتاه في الليله السابقه وعندما اقترب منه ليأخذه .. اكتشف ان المقبره مكتوبا عليها : منيره محمد

سبجان الله ان فى ذالك موعظة من الله لا الله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.nagham.own0.com
 
فتاة القبر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
غنوة :: 
المـــنتدى الأدبـــى
 :: 
القسم الأدبى
 :: 
قصص وروايات وحواديت
-
انتقل الى: