غنوة
مـــــــــرحبا بك
زائرنا الكــريــــم


فــــــي

منتدى غنوة

انضـــم الان الــى احلــى
اعضاء


واستمتع بكـــل جديـــد


منتديات غنوة

 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أهلا وسهلا بكل الأعضاء والزوار وأتمنى لكم أسعد الأوقات ** **

شاطر | 
 

 الغيبة :خطرها , أسبابها وعلاجها...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
saly
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

انثى
عدد الرسائل : 152
العمر : 27
البلد : مصر
الوظيفة : طالبة
المزاج : يانعم؟؟!!
اعلام :
المزاج :
المهنة :
السٌّمعَة : 1
نقاط : 28002
تاريخ التسجيل : 11/05/2010

مُساهمةموضوع: الغيبة :خطرها , أسبابها وعلاجها...   الجمعة أكتوبر 15, 2010 8:45 pm

#
هل تعلم أنّ الغيبة من الكبائر؟؟؟؟
التي لايكفّرها كفّارة المجلس ولايكفّرها إلا التوبة النصوحة...
كُلّنا نعرف خطر الغيبة والنميمة وشديد عذابها ولكننا لا نجاهد أنفسنا جهاداً يكون شفيعاً لنا عند رب العالمين...
كثيرٌ من الناس إذا نُهوا عن الغيبة والنميمة يردّون عليك بقولهم : نقعد ساكتين ؟!!!
سبحان الله وكأن الأحاديث لا تحلو إلّا في عباد الله والانتقاص منهم أو حسدهم أو تشويه سمعتهم...........والله المستعان

*خطر الغيبة :

1- تحبط الاعمال وتاكل الحسـنات ( حتى قال أحدهم لو كنت سأغتاب أحداً لإغتبت أمي وأبي فهم أحق الناس بحسناتي)
2- تفسـد المجالس وتقضي على الأخضر واليابس .
3- صاحبها يهوى إلى الدرك الأسـفل من النار .
4- رذيلة الغيبة لاتقل عن النميمة خطرأً بل أشدّ منها ضرراً .
5- صـفة من الصـفات الذميمة وخلة من الخلال الوضيعة .
ولئلّا يقع منها المسلم وهو لايدري حذّر منها الاسلام ووضّحها رسول الله صـلى الله علية وسلم ونهى عنها الحديث عن أبى هريرة رضى الله عنه.. أنّ رسول الله صلى الله علية وسلم قال أتدرون ماالغيبة ؟ قالوا الله ورسوله أعلم...قال : ذكرك أخاك بما يكره... قيل: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول ؟ قال: إن كان فيه ماتقول فقد اغتبته و إن لم يكن فيه ماتقول فقد بهتّه (أي ظلمته بالباطل وافتريت علية الكذب .(
ما أبشعها من صورة وما أبشع ما يفعله أهل الغيبة وما يقوله بعضنا في مجالسنا واجتماعاتنا.....

*الأسباب التي تبعث على الغيبة :

1- تشفي الغيظ بأن يحدث من شخص في حق آخر لأنه غضبان عليه أو في قلبه حسداً وبغض عليه .
2- موافقة الأقران ومجاملة الرفقاء كأن يجلس في مجلس فيه غيبه ويكره أن ينصحهم لكي لا ينفروا منه ولا يكرهونه .
3- إرادة ترفيع النفس بتنقيص الغير .
4- يغتاب لكي يُضحك الناس وهو ما يُسمّى المزاح حتى يكسب حب الناس له .

*علاج الغيبة:

1- ليعلم المغتاب أنه يتعرّض لسخط الله وأن حسناته تنتقل إلى الذي اغتابه وإن لم تكن له حسنات أخذ من سيئاته .
2- إذا أراد أن يغتاب يجب أن يتذكّر نفسه وعيوبها ويشتغل في اصلاحها فيستحي إن يعيب وهو المعيب .
3- وإن ظنّ أنه سالم من تلك العيوب اشتغل بشكر الله .
4- يجب أن يضع نفسه مكان الذي اغتيب لذلك لن يرضى لنفسه تلك الحالة .
5- يبعد عن البواعث التي تُسبّب الغيبة ليحمي نفسه منها .

رأى النبي صلى الله عليه وسلم أناس في النار لهم أظفار من نحاس يخمشون وجوههم وصدورهم. فقال : من هؤلاء ياجبريل ؟ فقال: هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في أعراضهم...........
بعد كل هذا لنتعاهد أن لاننطق إلّا بما يرضي الله سبحانه وتعالى فنحن نتحدّث كثيراً وننسى.... ولنتذكر قوله تعالى: "وما يلفظ من قول إلّا لديه رقيبٌ عتيد" فملائكة الرحمن لاتنسى... فماذا نفعل عند عرضنا على ربّ العزّة والجلال ويقال لنا: "هذا كتابنا ينطق عليكم بالحق إنّا كنّا نستنسخ ما كنتم تعملون" ولنتذكّر عندما يقال لنا :
"اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا"..........
واعلم أخي(أختي) الكريم(ة) أنّ المغتاب لو لم يجد أذناً صاغية لما اغتاب واسترسل في الحديث، فأنت باستماعك الحديث وعدم إنكارك عليه تكون مشجّعاً على المعصية، وإذا لم تنكر عليه ولم تترك المجلس إذا لم يرتدع وينتهي عن الغيبة فإنك تكون شريكاً في الإثم.

وأخيراً, فإن الغيبة كما تبيّن آنفاً أمرها خطير والاحتراز منها صعب جدًّاً إلّا لمن وفّقه الله وأعانه على ذلك، وجاهد نفسه في الاحتراز منها.
لذا فينبغي على المسلم أن يجاهد نفسه على تجنّبها والابتعاد عنها، وليحاول أيضاً أن يعفو ويصفح عن كل من اغتابه وتكلم فيه، فإنّ في ذلك أجراً عظيماً، قال تعالى: " وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ َلا يُحِب ُّالظَّالِمِينَ " (الشورى:40)

أسأل الله العظيم ربّ العرش الكريم أن يمُنّ علينا بتوبة نصوح تجب ما قبلها ويغفر لنا ذنوبنا وزللنا وإسرافنا في أمرنا وأن لا يطلق ألسنتنا إلّا بما يرضيه عنّا إنّه ولي ذلك......

إخوتي في الله...الحذر من هذه الكبيرة التي هي من كبائر الذنوب... فلنحذر من أن نُحبط أعمالنا بأيدينا في وقت لاينفع فيه الندم ولا شفاعة من الرسول المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.nagham.own0.com
غنوة
Admin
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 430
العمر : 34
البلد : مصر
الوظيفة : لا يوجد
المزاج : عادى
اعلام :
المزاج :
المهنة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 35024
تاريخ التسجيل : 08/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: الغيبة :خطرها , أسبابها وعلاجها...   الأربعاء أكتوبر 27, 2010 4:00 am



مشكوررررررررررررة على موضوعك
الله يباركلك




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nagham.own0.com
 
الغيبة :خطرها , أسبابها وعلاجها...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
غنوة :: 
الــــــمنتدى الأســـــــــــــلامى
 :: 
القسم الأسلامى
 :: 
أسلاميات
-
انتقل الى: